تشارك نجمتا موسيقى البوب ليدي غاغا وجنيفر لوبيز في احتفال تنصيب جو بايدن الذي يقام في 20 كانون الثاني (يناير) الحالي في واشنطن، في مناخ استثنائي جداً بفعل جائحة كوفيد-19 والإجراءات الأمنية المشددة بعد أعمال العنف التي وقعت أخيراً في الكابيتول.

وأوضحت اللجنة المنظمة للاحتفال أنّ ليدي غاغا ستؤدي النشيد الوطني الأميركي من على درج الكابيتول بالذات، ثم تقدّم لوبيز «وصلة موسيقية». وكانت النجمتان قد عبّرتا عن دعمهما لبايدن خلال حملته الانتخابية. علماً بأنّ ليدي غاغا التي يصفها الرئيس الأميركي المنتخب بأنّها «صديقة كبيرة»، غنّت في لقائه الانتخابي الأخير. وعندما كان نائباً للرئيس في عهد باراك أوباما، عملا معاً على حملة لمكافحة التحرش الجنسي.
أما الممثل الأميركي طوم هانكس، فيقدّم مساء اليوم نفسه برنامجاً خاصاً ستبثه بالتزامن كل القنوات الكبرى الأميركية، مع مدعوّين موسيقيين من أمثال جون بون جوفي وجاستن تيمبرلايك، وفق وسائل إعلام أميركية.
تجدر الإشارة إلى أنّه في 2009، غنّت الراحلة أريثا فرانكلين خلال مراسم تنصيب باراك أوباما في ولايته الرئاسية الأولى، إلى جانب بروس سبرينغستين و«يو تو» وشاكيرا وستيفي ووندر. وبعد أربع سنوات، أدّت بيونسيه النشيد الوطني الأميركي خلال مراسم تنصيب أوباما في ولاية ثانية.
وفي 2017، غابت الأسماء الفنية المعروفة عن احتفال تنصيب دونالد ترامب غير المحبب كثيراً في أوساط الفنانين الأميركيين.