ستقدّم «نتفليكس» هدية ميلادية متأخّرة لكل مشتركيها. ففي الثامن من كانون الثاني (يناير) المقبل، ينطلق على منصة البثّ التدفّقي الأميركية الشهيرة عرض وثائقي Pretend It’s a City الذي يحمل توقيع مارتين سكورسيزي. أمس الإثنين، كشفت «نتفليكس» عن الفيديو «تعرف فران ليبويتز ما تحبّ، وما لا تحبّ. ولن تنتظر دعوة لتخبرك. لعقود من الزمن، كانت الناقدة وكاتبة المقالات تُعبّر عن آرائها، أحياناً بشكوى، دائماً بشغب. قامت ليبويتز، وهي نيويوركية حتى النخاع، بتحويل الحديث المباشر إلى أحد أشكال الفن، إذ جمعت ملاحظاتها التي لا معنى لها حول المدينة وسكّانها في تعليق قوي وجريء، لا يستثني أحداً»، يقول النص التعريفي بالفيلم المرتقب. ويضيف أنّ Pretend It’s a City «يتحقق بصوت مديني كلاسيكي حول مواضيع تتنوّع بين السيّاح، والمال، ومترو الأنفاق، والفنون وصولاً إلى مجرّد المشي في ساحة «تايمز سكوير»... على طول الطريق، يبرز ماضي ليبوفيتز نفسه: حياة تتميز بالفضول المستمر والاستقلالية المنشّطة».

يتشارك سكورسيزي (يظهر مراراً في الفيلم) مهمّة تنفيذ الإنتاج مع فران نفسها وديفيد تيديشي وتيد غريفين وإيما تيلينغر وجوشوا بورتر ومارغريب بودي.
يعدّ Pretend It’s a City ثاني مشروع يجمع سكورسيزي بليبويتز، بعدما تعاونا في 2010 في وثائقي Public Speaking لشبكة HBO، الذي ضم مقاطع لفران خلال مقابلات ومحادثات.
علماً بأنّ ليبويتز صديقة سكورسيزي القديمة، ناقدة اجتماعية أميركية في رصيدها كتب ناحجة جدّاً من بينها: Metropolitan Life وSocial Studies.
وتجدر الإشارة إلى أنّ Pretend It’s a City هو ثاني تعاون بين مارتين سكورسيزي و«نتفليكس» بعد فيلم «الإيرلندي» الذي أبصر النور في عام 2019.
وفي سياق متصل، ينتظر أن يُكشف الستار قريباً عن فيلم جديد لسكورسيزي بعنوان Killers of the Flower Moon (بطولة روبرت دي نيرو وليوناردو دي كابريو) على منصة +Apple TV.