نجح The Queen’s Gambit (مناورة الملكة) في تحطيم أرقام مشاهدة قياسية على «نتفليكس» على صعيد الأعمال الدرامية المحدودة (لا خطط مستقبلية لإنجاز أجزاء إضافية). هذا ما أعلنته منصة البث التدفقي الأميركية أخيراً عبر حسابها الرسمي على تويتر، مؤكدةً أنّ العمل الذي يستند إلى رواية بالعنوان نفسه صادر عام 1983 للكاتب الأميركي والتر تيفيس، شوهد في 62 مليون منزل في الأيام الـ 28 التي تلت طرحه الشهر الماضي.

المسلسل من إخراج سكون فرانك، ويتمحور حول الفتاة اليتيمة البسيطة «بيث هارمون» (تجسّدها في صغرها إيسلا جونستون، ولاحقاً تؤديها الأميركية ــ البريطانية ــ الأرجنتينية أنيا تايلور جوي). معجزة الشطرنج التي ستتحوّل إلى بطلة عالم في منتصف القرن العشرين.
هكذا، أصبح الفارق بين The Queen's Gambit والجزء الثالث من Stranger Things مليونين فقط.
ومن بين المعلومات اللافتة التي ذكرتها «نتفليكس» على السوشال ميديا أنّ العمل المؤلّف من سبع حلقات وصل إلى قائمة «أفضل 10 مسلسلات» في 92 دولة، واحتل المركز الأوّل في 63 منها. هذا فضلاً عن أنّ الرواية دخلت مجدداً قائمة صحيفة «نيويورك تايمز» للكتب الأكثر مبيعاً بعد 37 عاماً من طرحها، كما سجّلت عبارة How To Play Chess (كيف تلعب الشطرنج) رقماً لافتاً منذ تسع سنوات على محرّك البحث «غوغل».