يوم السبت الماضي، توفي بيبه مودينيزه، الرئيس السابق لـ «المجلس الوطني للموضة الإيطالية» الملقب بـ «رئيس وزراء الموضة الإيطالية»، عن 90 عاماً.

وقال رئيس المجلس، كارلو كابازا، في بيان إنّ «بيبه مودينيزه ساهم أكثر من أي أحد آخر في نشأة الموضة الإيطالية (...) لقد قاد إنشاء نظام شهد تثبيت ميلانو عاصمة للموضة وشجّع المواهب الجديدة». وأضاف: «لقد كان يُعرّف عنه برئيس وزراء الموضة الإيطالية وهو حدد معالم نظام فريد في العالم. نحن نفقد اليوم رمزاً مرجعياً وأيقونة».
كان بيبه مودينيزه قد خاض غمار الموضة عن طريق تنظيم أحداث وعروض أزياء، بينها العرض التاريخي في «قصر بيتي» في فلورنسا سنة 1952 مع المصممين روبرتو كابوتشي وفينتشنزو فرنانديني وإميليو بوتشي وجوفانيلي ــ شارا.
شارك الراحل سنة 1953 في مبادرات للنقابة الإيطالية «ألتا مودا»، المؤسسة حديثاً على يد مصممي أزياء من روما، من بينهم الشقيقان فونتانا وفينتشنزو فرنانديني وإميليو شوبرت وألبرتو فابياني. تحوّلت هذه النقابة لاحقاً إلى «المجلس الوطني للموضة الإيطالية» الذي قاده لسنوات. وسنة 1978، شارك في إنشاء هيئة «موديت» للموضة في ميلانو، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس».
بعيد الإعلان عن نبأ الوفاة، وجّه رئيس وزراء إيطاليا السابق، ماتيو رينزي، تحية إلى روح مودينيزه، مشيداً عبر تويتر بـ «نبل هذا الرجل الذي علّمني الأهمية الجوهرية للموضة (...) في الاقتصاد والثقافة الإيطاليين».
من ناحيتها، أكدت مجلة «فوغ» بنسختها الإيطالية، عبر الموقع نفسه، أنّ الراحل «صاحب فضل كبير في بروز الموضة الإيطالية وتثبيتها في العالم».