في أيلول (سبتمبر) الماضي، كشفت شركة «باراماونت» للإنتاج أنّ توليفاً جديداً للجزء الثالث والأخير من سلسلة أفلام «العرّاب» (1990 ــ 170 د) للمخرج فرانسيس فورد كوبولا التي تتناول عالم المافيا، سيُعرض في السينمات اعتباراً من كانون الأوّل (ديسمبر) المقبل. وأخيراً، أفرج السينمائي البالغ 81 عاماً عن التريلر الخاص بهذا العمل الذي يحمل اسم THE GODFATHER, CODA: THE DEATH OF MICHAEL CORLEONE، والذي يُفترض أن يصل إلى صالات محددة في الرابع من كانون الأوّل المقبل، على أن يصبح متوافراً بنسخة رقمية وأخرى «بلوراي» اعتباراً من الثامن من الشهر نفسه عند الطلب.

يأتي هذا الإصدار الخاص في مناسبة مرور 30 عاماً على إزاحة الستار عن الجزء الثالث من السلسلة السينمائية الشهيرة والذي يشكّل تتمة لاثنين من أهم الأفلام الكلاسيكية في السينما الهوليوودية. علماً بأنّ الجزء الثالث من «العرّاب» قوبل بانتقادات لاذعة لدى عرضه، قبل أن يتبرأ منها كوبولا نفسه جزئياً.
وسبق لكوبولا أن أكد في بيان أنّه أعدّ بداية وخاتمة جديدتين لهذه النسخة، مع إعادة ترتيب بعض المشاهد والمحطات الموسيقية. وأضاف: «هذه التغييرات، إضافة إلى ترميم الصور والصوت، تجعل الجزء الختامي (من الثلاثية) أكثر ملاءمة للفيلمين الأولين... هذه التغييرات تُحقِق ما كان يرغب به في الأساس».