يطلق المغني البريطاني بول مكارتني ألبوم «مكارتني 3» في 11 كانون الأوّل (ديسمبر) المقبل. يضم العمل المرتقب مجموعة جديدة من الأغاني التي كتبها وأداها وأنتجها العضو السابق في فريق الروك البريطانية الأسطورية «بيتلز، بعد 50 عاماً من أول ألبوم منفرد له.

سُجّل الألبوم هذا العام في ساسكس جنوبي إنكلترا، وهو مؤلّف في غالبيته من أغانِ لمكارتني أدّاها على الهواء مباشرة، مصحوبة بالعزف على آلتي الغيتار أو البيانو. ينضم العمل الجديد إلى ألبومَيْن آخرين، هما «مكارتني» و«مكارتني 2» اللذين أطلقهما المغني البالغ 78 عاماً في أوقات حرجة من حياته، في عامي 1970 و 1980، بينما كان يسعى لإعادة اكتشاف نفسه على المستوى الإبداعي.
وتعليقاً على مشروعه الجديد، قال مكارتني: «عشت فترة الحجر في مزرعتي مع عائلتي، وكنت أذهب إلى الاستوديو الخاص بي كل يوم. كان علي القيام ببعض الأعمال على موسيقى بعض الأفلام... وعندما انتهيت، فكرت ماذا سأفعل بعد ذلك»، وفق ما نقلت وكالة «رويترز».
وكان بول قد عاد إلى أغانِ غير مكتملة ألّفها على مدى سنين. وأضاف: «في كل يوم، كنت أبدأ التسجيل باستخدام آلة العزف التي كتبت عليها الأغنية، ثم أجمعها تدريجاً... كان الأمر ممتعاً للغاية. كان الأمر يتعلق بصنع الموسيقى لنفسك بدلاً من التأليف الموسيقي كوظيفة. لذا، قمت بأشياء تستهويني ولم تكن لدي فكرة أنها ستكون ألبوماً».
تجدر الإشارة إلى أنّ أحدث ألبوم لمكارتني هو «محطة مصر» (Egypt Station) الذي صدر عام 2018.