عن عمر ناهز الـ 97 عاماً، توفيت الممثلة الأميركية روندا فليمينغ، التي لُقّبت بـ «ملكة تكنيكولور» بسبب شعرها الأحمر وعينيها الخضراوين. على مدى عقود، تركت الراحلة بصمة مهنية لافتة، لاسيّما إبّان العصر الذهبي للسينما والأيام الأولى للتلفزيون. برزت فليمينغ على الشاشة الكبيرة في أفلام مثل Spellbound وOut of the Past، وفق ما أورد موقع مجلة «ديدلاين»، أوّل من أمس الجمعة.

في المجمل، ظهرت فليمينغ في أكثر من أربعين فيلماً، إذ عملت مع مخرجين معروفين من بينهم ألفريد هيتشكوك، جاك تورنيور وروبرت سيودماك. كما وقفت أمام أسماء معروفة في عالم التمثيل، مثل: بيرت لانكستر، كيرك دوغلاس، تشارلتون هيستون، رونالد ريغان وغيرهم.
وتضمنت أفلامها الأكثر شهرة الشريط الفانتازي الموسيقي الصادر عام 1948 تحت عنوان A Connecticut Yankee in King Arthur's Court (إخراج تاي غارنيت)، وفيلم Slightly Scarlet (إخراج آلن توان ــ 1956).
تلفزيونياً، تألّقت فليمينغ كضيفة في مسلسلات Wagon TrainوPolice Woman وThe Love Boat، قبل أن تتولّى في وقت لاحق مجموعة من الأعمال الخيرية برفقة زوجها الراحل تيد مان. فقد أسس الثنائي عيادة روندا فليمينغ مان للرعاية الشاملة للنساء المصابات بالسرطان في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجليس، إحياءً لذكرى شقيقتها بيفرلي. وكانت الراحلة سفيرة لدى منظمة Child Help المكرّسة لحماية الأطفال من سوء المعاملة.