شكّل أحدث أدوار روبرت دي نيرو مفاجأة بالنسبة للنقاد لما يحمله من إحالات إلى أفلام سابقة في رصيده. بعد أربع سنوات من حصوله على تقييمات سيئة جداً للعب دور الجد في فيلم Dirty Grandpa (إخراج دان مايزر)، يلعب النجم الهوليوودي الشخصية نفسها اليوم في فيلم The War with Grandpa (إخراج تيم هيل ــ 141 د).

الشريط الكوميدي العائلي، يتتبّع قصة صبي صغير يحاول يائساً إقناع جده بالخروج من غرفة نومه عندما ينتقل إلى منزل العائلة.
رداً على محاولات الصبي، تبتكر شخصية دي نيرو سلسلة من المقالب بمساعدة بعض أصدقائه المتقاعدين. إحدى هذه الشخصيات، يلعبها كريستوفر والكن، في لقاء غير متوقع بعد Deer Hunter. فقد لعب كلا الممثلين دور البطولة في دراما مايكل تشيمينو عام 1978 حول عمال الصلب الذين تغيرت حياتهم بشكل لا رجعة فيه بسبب حرب فيتنام.
على ما يبدو، وفقاً لموقع «هوليوود ريبورتر»، يُظهر أحد مشاهد الفيلم دي نيرو وهو يتحدّث إلى نفسه في المرآة، تماماً مثل شخصية سائق تاكسي ترافيس بيكل في شريطه الشهير Taxi Driver (إخراج مارتن سكورسيزي).
رابط آخر لأحد أفلام النجم البالغ 77 عاماً السابقة، يأتي من حقيقة أنه يؤدّي في The War with Grandpa دور والد أوما ثورمان، بعدما لعبا في عام 1993 دور العاشقين في كوميديا ​​الجريمة Mad Dog and Glory (إخراج جون ماكنوتون).