نعت نقابة الفنانين العراقيين، أمس السبت، الممثل نزار السامرائي الذي رحل في بغداد في اليوم السابق عن 75 عاماً. كما نعاه عدد من الفنانين العراقيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من بينهم محمود أبو العباس، وعبد الستار الربيعي، وصبري الرماحي، ونزار شهيد الفدعم، ومهند الهادي.

وُلد السامرائي عام 1945 في مدينة الحلة في محافظة بابل في وسط العراق وكان شغوفاً في صغره بالرياضة والسينما معاً.
بدأ مسيرته الفنية مع المسرح عام 1966 حين شارك صادق الأطرقجي وطعمة التميمي وفخر العقيدي وهدية الخالدي بطولة مسرحية «بيت أبو كمال»، ليقدّم بعدها قرابة الخمسين مسرحية، إضافة إلى خوضه تجربة الإخراج في أكثر من عمل.
شارك في عشرات المسلسلات والسهرات التلفزيونية، منها: «عطارد»، و«البديل»، و«عندما تُسرق الأحلام»، و«فتاة في العشرين»، و«وجهة نظر»، و«دائماً نحب»، و«فاتنة بغداد»، و«أيوب»، و«عائد من الرماد».
وقدّم أكثر من 20 فيلماً مثل بيوت في ذلك «الزقاق»، و«الملك غازي»، و«القادسية»، و«يوم آخر»، و«الباحثون»، و«الحدود الملتهبة»، و«صخب البحر»، و«بغداد خارج بغداد» كما كانت له تجربة في السينما المصرية في فيلم «عيون لا تنام» أمام فريد شوقي وأحمد زكي ومديحة كامل.