مساء أمس الثلاثاء، رحل مدير التصوير المصري، سمير بهزان، قبل أن يوارى الثرى اليوم الأربعاء في مقابر العائلة على طريق الواحات. يعدّ الراحل من أهم القائمين على فن الصورة في مصر، إذ قدّم عدداً كبيراً من الأفلام السينمائية، أهمها: «باب الشمس» (2004 ــ إخراج يسري نصر الله)، «احكي يا شهرزاد» (2009 ــ إخراج يسري نصر الله)، «السفاح» (2009 ــ إخراج سعد هنداوي)، «أوقات فراغ» (2006 ــ إخراج محمد مصطفى)، «إنت عمري» (2004 ــ إخراج خالد يوسف)، «الماء والخضرة والوجه الحسن» (2016 ــ إخراج يسري نصر الله) و«كلمني شكراً» (2010 ــ إخراج خالد يوسف). كما حصل على جائزة من المهرجان القومي للسينما عن فيلم «بعد الموقعة» (2012 ــ إخراج يسري نصر الله).

إلى جانب السينما، قدّم الراحل العديد من المسلسلات التي تميزت على نطاق الصورة، مثل «ونوس» (2016) و«دهشة» (2014) للمخرج شادي الفخراني وغيرهما، فيما كان آخر أعماله على الشاشة الصغيرة «ليه لأ» (إخراج مريم أبو عوف) الذي يعرض حالياً.
بدأ بهزان حياته المهنية في سبعينيات القرن الماضي من خلال عمله كمساعد تصوير في عدد من الأفلام، منها «الإخوة الأعداء» (1974 ــ إخراج حسام الدين مصطفى)، «أزواج طائشون» (1976 ــ إخراج نيازي مصطفى) و«خمسة باب» (1983 ــ إخراج نادر جلال). ثم انتقل للعمل كمدير تصوير في العديد من الأفلام والمسلسلات، كما عمل مصوراً للمعارك الحربية لمرة واحدة من خلال فيلم «الرصاصة لا تزال في جيبي» (1974 ــ إخراج حسام الدين مصطفى) للفنان محمود ياسين.