تقدّم الممثل الأميركي بيل كوسبي الذي يمضي عقوبة بالحبس لمدة ثلاث سنوات ونصف السنة باستئناف جديد لحكم الإدانة الصادر بحقه في قضية الاعتداء الجنسي على امرأة قبل 16 عاماً. دفع وكلاء الدفاع عن الفنان البالغ 83 عاماً في لائحة الاستئناف التي قدموها، أوّل من أمس الثلاثاء، إلى محكمة بنسلفانيا العليا ببطلان شهادات خمس نساء خلال المحاكمة، معتبرين أن المحكمة لم يكن يجب أن تسمح لهنّ بالإدلاء بشهاداتهن.

ولاحظ المحامون أنّ شهادات هؤلاء النساء «التي تعود إلى عقود خلت» والتي لم تكن مدرجة ضمن الاتهامات الموجهة إلى كوسبي في هذه القضية، أثّرت على قرار هيئة المحلّفين.
وكان كوسبي قد أدين في نيسان (أبريل) 2018 بتخدير أندريا كونستاند التي تبلغ السادسة والأربعين اليوم، واعتدى عليها جنسياً.
وكان مؤلف وبطل مسلسل «ذا كوسبي شو» يُعتبر حتى صدور الحكم أحد أهم الوجوه التي تمثّل القيم الأخلاقية للأميركيين السود، ولطالما جسّد صورة الأب المثالي على الشاشة.
وشدّد المحامون على أنه من «غير العادل» أن تعرض خلال محاكمة موكلهم إفادة كان أدلى بها في شأن تعاطيه المهدئات وممارساته الجنسية خلال سبعينات القرن الفائت.
علماً بأنّ محكمة بنسلفانيا العليا ردّت استنئاف كوسبي في كانون الأول (ديسمبر) الفائت وأيدت الحكم الصادر في حقه.
ومع أنّ محاكمته في الدرجة الأولى جرت في حزيران (يونيو) 2017، اعتبرت إدانة كوسبي باكورة عصر «مي تو»، ونصراً في مكافحة العنف الجنسي في حق النساء. ووجّهت عشرات النساء اتهامات إلى بيل كوسبي لكنّها سقطت بمرور الزمن، ووحدها قضية أندريا كونستاند تحوّلت دعوى قضائية.