قالت السلطات الصحية في الهند، اليوم الأحد، إنّ أشهر نجوم السينما الهندية أميتاب باتشان وابنه أبهيشيك في حالة مستقرة بعد إصابتهما بفيروس كورونا.

جاء ذلك بعدما أعلن أسطورة بولييود (77 عاماً)، على تويتر، ليل أمس السبت، أنّ الفحص أثبت إصابته بالفيروس شديد العدوى.
وبعد ذلك بدقائق، قال ابنه أبهيشيك باتشان (44 عاماً) على الموقع نفسه إنّه أصيب بالمرض.
ونقل الاثنان إلى «مستشفى نانافاتي» في مومباي رغم أنّه لم تظهر عليهما سوى أعراض خفيفة، فيما ناشد الأب والابن ملايين المعجبين التحلي بالهدوء وعدم الذعر.
في هذا السياق، نقلت وكالة «رويترز» عن مسؤول في المستشفى ومسؤولون حكوميون من قطاع الصحة في مومباي تأكيدهم أنّ الأب والابن في حالة مستقرة. وفي غضون ذلك تترقّب وسائل الإعلام ظهور تقارير عن حالة الممثلتين الشهيرتين جايا زوجة أميتاب باتشان وآيشواريا زوجة أبهيشيك.
وبدأت السلطات المدنية عملية تعقيم ضخمة في سكن باتشان الراقي في مومباي وقامت برش المطهرات في المجمع الكبير وعلى السيارات المتوقفة هناك.
علماً بأنّ أميتاب باتشان كان يساعد الهند في حربها على فيروس كورونا، وظهر في إعلانات لحث الناس على استخدام الكمامات وغسل الأيدي والحفاظ على التباعد الاجتماعي.