نعت مؤسسة التلفزة في تونس ووزارة الشؤون الثقافية المخرج التلفزيوني، صلاح الدين الصيد، أحد أبرز صناع الدراما التونسية، الذي توفي أمس الإثنين عن عمر ناهز 70 عاماً. كما نعاه عدد من فناني تونس، في مقدمتهم ظافر العابدي، هند صبري، درة، خالد بوزيد ومحمد بن صالح. يعد الراحل من أبرز مخرجي الدراما التلفزيونية في تونس، وفي رصيده أكثر من 13 مسلسلاً لا تزال محفورة في ذاكرة المشاهدين الذين يتمكنون من متابعتها باستمرار على الشاشات الوطنية.

الأعمال التي تحمل توقيع الصيد، تندرج ضمن الأنجح في تاريخ الدراما التونسية، من بينها: «الأيام كيف الريح»، «منامة عروسية»، «قمرة سيدي محروس»، «الخطاب على الباب»، «شوفلي حل»، «عشقة وحكايات»، «نسيبتي العزيزة»، «قمرة سيدي المحروس» و«أمواج».