«لقد ختمنا ثلاثة مسلسلات تركية في رمضان»، عبارة يسخر فيها أحد الصائمين من الوضع اليوم بمتابعة المسلسلات التركية التي تتنافس مع القنوات اللبنانية. عبارة تدلّ على سيطرة الدراما التركية المدبلجة إلى اللهجة السورية على رأسها مسلسلا «حبّ أبيض أسود» و «البحر الاسود» اللذان تعرضهما قناة «الجديد». العملان يدوران في إطار العنف: الأول يعالج قضية الاغتصاب الزوجي من خلال قصة إمرأة تتزوج من رجل عنيف يدمرها نفسياً وجسدياً. أما المسلسل الثاني، فهو يدور في فلك المافيا وينقل صورة رجل مافيا يتزوج من طبيبة ويغرم بها، لكنه لا يتخلص من ماضيه. اللافت أن المشروعين يحققان أكبر نسب مشاهدة اليوم، متفوقين على بقية الأعمال المشتركة واللبنانية. العملان يتضمنان مشاهد عنف وقتل، لكن سبق للدراما التركية أن تضمنت مشاهد أقوى من تلك في «حبّ أبيض أسود» و «البحر الاسود». مع العلم أن الرقابة التركية فرضت غرامات مالية مراراً على مسلسل «البحر الاسود»، بسبب مشاهد العنف فيه.

هكذا، تنطلق أحداث «البحر الاسود» بمشاهد عنيفة ملؤها القتل والدماء وحتى الاغتصاب الزوجي، ويتضمن المسلسل لوحات لامرأة عاشت حياة مؤلمة. والاسبوع الماضي، عرضت «الجديد» حلقة من « البحر الاسود» طغى عليها مشهد إجبار مرجانة (إحدى بطلات المسلسل) على الإنتحار من قبل عصابة. المشهد طويل نوعاً ما وعرض بالتفصيل لكيفية محاولة الانتحار بواسطة الحبل.
رغم تلك المشاهد القاسية، إلا أن المسلسل لم يتخط المعقول أو السائد في المسلسلات. لكن يبدو أن تلك الاعمال بدأت تنعكس سلباً على بعض الحالات التي تتأثر بها بشكل كبير. فقد كشف قبل أيام عن إنتحار طفلة لبنانية تبلغ تسعة أعوام خلال تنفيذها أحد مشاهد الانتحار التي يتضمنها المسلسل. وبحسب المعلومات، تأثرت الطفلة بهذا المشهد (من دون تسمية المسلسل) فقامت بتمثيله مستخدمةً شريط حذاء علّقته بحديد النافذة. ووضعت وسادتين تحت قدميها، وحصلت عملية الاختناق. هذه الجريمة البشعة، ليست الأولى من نوعها، بل سبق أن أقدم أطفال على الانتحار، متأثرين بمسلسلات أجنبية وأخرى عربية، لكنها تطرح مسألة مهمة، حول رقابة الأهل على أولادهم، بخاصة أن القنوات اللبنانية تبث تلك المسلسلات على مدار الساعة وتعيدها طيلة اليوم من دون وجود شعار الرقابة +18. كما تتنافس في ما بينها على البث ونسب المشاهدة من دون مراقبة المحتوى والارشاد. فقد وقعت القنوات في فخ المنافسة وتناست التفاصيل الدقيقة لحماية العائلة والأطفال تحديداً.
..........
مسلسل «حب أبيض أسود» على قناة «الجديد» (22:30)
« البحر الاسود» على قناة «الجديد» (يومياً 20:30)