انضم المغنيان جاستين بيبر وسيلين ديون والروائية والناقدة والناشطة النسوية الكندية مارغريت أتوود إلى مجموعة مشاهير كنديين في حدث إذاعي، أمس الأحد، لتكريم العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يكافحون وباء كوفيد ــ 19، وجمع الأموال لبنوك الغذاء.

تمكّن Stronger Together (معاً أقوى) الذي بث على الراديو والتلفزيون وعبر الإنترنت، من جمع شخصيات كندية غنت أو بعثت رسائل تضامنية من داخل منازلها على مدى 90 دقيقة من دون انقطاع.
أشادت ديون من مطبخها بالعاملين في مجال الرعاية الصحية أو الذين يقدمون الخدمات الأساسية رغم خطر الإصابة بكوفيد ــ 19. وكانت رسالتها إلى مواطنيها: «حافظوا على صحتكم وإيجابيتكم قدر الإمكان».
أما أتوود، فقالت: «سنصل إلى الجانب الآخر. هناك جانب آخر، وعندما نصل إليه سنفكر في طرق أفضل للقيام بالأشياء. سأراكم على الجانب الآخر».

ومن المشاهير الآخرين الذين شاركوا في الحدث، نذكر: المغنون مايكل بابل، براين أدامز، أليسيا كارا، شانيا توين، بافي سانت ماري ودريك. هذا بالإضافة إلى نجوم هوليووديون كنديو المولد أمثال كيفر ساذرلاند، مايك مايرز ورايان رينولدز، إلى جانب شخصيات رياضية وسياسية مثل رائدة الفضاء السابقة والحاكمة العامة لكندا جولي باييت.
تخلل Stronger Together أيضاً ظهور لرئيس الوزراء جاستن ترودو الذي حضّ الكنديين على توخي الحذر والبقاء في المنزل، فيما غرّد بنك الغذاء في البلاد: «أيّها الكنديون، أنتم مدهشون. لقد تعطل موقعنا تحت وطأة كرمكم. تذكروا أنّه ما زال بإمكانكم التبرّع بعد انتهاء العرض يرجى الاستمرار في المحاولة!».