ذكرت مجلة «فوربس» أنّ مغني الراب الأميركي الشهير كانيي ويست (42 عاماً) بات يملك ثروة تقدر بحوالى 1.3 مليار دولار أميركي، بفضل ماركة الأحذية الرياضية التي يصممها مع شركة «أديداس». إذ تعتبر أحذية «ييزي» من الأكثر شعبية في العالم في إطار ما يسمى بـ Street Wear (ملابس الشارع) وتباع بأكثر من 200 دولار في الولايات المتحدة ومناطق أخرى في العالم.

تفيد «فوربس» بأنّ إيرادات زوج نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان من هذه الماركة تزيد بقليل عن مليار دولار، وتفسّر بمفردها وصوله إلى مرتبة أصحاب المليارات في قائمة المجلة.
يأتي ذلك بعدما تعاون كانيي لسنوات مع شركة «نايكي» الرياضية من دون أي نجاح يذكر، فغادرها العام 2013 للتعاون مع مجموعة «أديداس» الألمانية وطرح أوّل حذاء معها في العام 2015. علماً بأنّ «ييزي» هو أحد ألقاب مغني الراب الكثيرة، وهو يواصل بموازاة عمله في مجال تصميم الأحذية الرياضية، إنتاجاته الموسيقية.
في مقالها الذي أعلنت فيه عن النبأ، قالت «فوربس» إنّ ويست يدّعي منذ سنوات بأنه مليادرير، واختلف معها مرات عدة إذ كانت ترفض إدراجه في تصنيفها الشهير لغياب الأدلة الكافية.
وتجدر الإشارة إلى أنّ جزءاً من ثروة كانيي تأتي أيضاً من أملاك عقارية على ما تفيد المجلة التي توضح أن الفنان يصرف كثيراً وهو لا يملك الكثير من المال الذي مصدره الموسيقى كما ينبغي أن يكون الأمر مع نجم عالمي مثله.
هكذا، بات كانيي ويست ثاني مغني راب أميركي ينضم إلى هذا التصنيف بعد صديقه جاي ــ زي الذي أُدرج في القائمة العام الماضي، بعدما حقق ثروته خصوصاً من خلال استثمارات وليس في مجال الموضة.