دفع الحجر الصحي المرتبط بفيروس كورونا عارضة الأزياء البريطانية الشهيرة ناعومي كامبل إلى إعادة اكتشاف نفسها كمقدمة برامج حوارية افتراضية في سلسلة جديدة تحمل اسم No Filter With Naomi.

يومياً، تدخل الموديل البالغة 49 عاماً في دردشة مباشرة على يوتيوب مع بعض أصدقائها المشاهير، منهم رئيسة تحرير مجلة «فوغ» آنا وينتور، والعارضتان سيندي كروفورد وكارلي كلوس.
تعليقاً على التجربة الجديدة، قالت نعومي في حديث مع وكالة «رويترز»: «أريد أن يتمكن الناس من معرفة أنه يمكن الوصول إلينا ويعرفون المزيد عنا». وأضافت أنه في الأوقات الطبيعية «ترانا نقوم بهذه العروض الحوارية لخمس أو سبع دقائق عندما نقوم بالترويج لشيء ما».
تصل مدّة الدردشة التي تجرى عن بُعد إلى نحو 30 دقيقة. «نحن نسترخي في المنزل. فقط عليك أن تجلس وتتحدث»، تقول كامبل. وعن أول شيء ترغب في القيام به بعد رفع قيود التباعد الاجتماعي، أكدت أنّه «أود فقط أن أعانق أمي».