أعلنت مغنية البوب الأميركية ليدي غاغا، أمس الاثنين، عن بثّ موسيقي عالمي يشارك فيه بول مكارتني وليزو وبيلي أيليش وآخرون لدعم العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يتصدّون لتفشي فيروس كورونا المستجد عالمياً.

الحدث الذي يحمل عنوان One World: Together at Home (عالم واحد: معاً في المنزل) عبر قنوات تلفزيونية عدّة وشبكات رقمية في أنحاء مختلف أنحاء العالم في 18 نيسان (أبريل)، على أن يتولّى تقديمه البرامج التلفزيونية الليلية: جيمي كيميل، جيمي فالون وستيفن كولبير.
صاحبة ألبوم Chromatica (مرتقب قريباً) التي قالت إنها أسهمت في حشد هؤلاء النجوم، دعيت إلى إفادة «منظمة الصحة العالمية» بشأن تطوّرات فيروس كورونا المستجد للكشف عن المشروع وهو جهد مشترك مع جماعة «غلوبال سيتيزن» لمكافحة الفقر.

وقالت الفنانة البالغة 34 عاماً إنّ المنظمين جمعوا بالفعل 35 مليون دولار أميركي للمساعدة في تخفيف الأزمة الناجمة عن الوباء، على أن تذهب الأموال لصالح صندوق الاستجابة للتضامن من أجل مكافحة مرض «كوفيد ــ 19» التابع لـ «منظمة الصحة العالمية». ولفتت ليدي غاغا إلى أنّ الهدف هو جمع أموال قبل البث التلفزيوني المنتظر حتى يستطيع المشاهدون «الجلوس والتمتع بالعرض الذي تستحقونه جميعاً».
وبحسب البيان الرسمي، سيظهر في الحدث ويقدّم عروضه ألانيس موريسيت، أندريا بوتشيلي، وبيلي أيليش، كريس مارتن، وديفيد بيكهام، إلتون جون، جون لدجند، كيث إربان، ستيفي وندر وغيرهم.
علماً بأنّ الإعلان عن الحدث المنتظر يأتي بعد أيام من حفلة The iHeart Living Room Concert for America الخيرية التي شاركت فيها مروحة من النجوم من منازلهم، ذهب ريعها (أكثر من 8 ملايين دولار) لصالح المحاربين ضد فيروس كورونا المستجد.