قالت مقدمة البرامج التلفزيونية والمنتجة الأميركية، أوبرا وينفري (66 عاماً)، أمس الخميس، إنّها ستتبرّع بعشرة ملايين دولار أميركي لصالح جهود تخفيف آثار فيروس كورونا المستجد، فيما يشمل ذلك مشروعاً جديداً يساعد في تقديم الطعام للأميركيين المعرضين للخطر أثناء تفشي الفيروس.

جاء الإعلان عن هذه المبادرة لإحدى أثرى نساء الولايات المتحدة وأكثرهن تأثيراً عبر حساباتها المختلفة على منصات التواصل الاجتماعي، حيث قالت: «أتبرّع بعشرة ملايين دولار لمساعدة الأميركيين خلال هذه الجائحة في المدن في أنحاء البلاد وفي المناطق التي نشأت فيها».
علماً بأنّ وينفري وُلدت فقيرة في ولاية مسيسبي ونشأت في ميلووكي وتنيسي.
وسيخصص جزء من التبرّع لصالح المبادرة الجديدة التي تحمل اسم «صندوق الطعام الأميركي» الذي أطلق بالتعاون مع شركة «آبل» ومؤسسة «فورد» وسيّدة الأعمال لورين باول جوبز والممثل ليوناردو دي كابريو.
ومن شأن الصندوق المساهمة في إطعام الأشخاص الأشد تضرّراً من تفشي وباء «كوفيد ــ 19» في أميركا، ومن بينهم الأطفال الذين يعتمدون على برامج التغذية المدرسية، العائلات محدودة الدخل، فضلاً عن المسنين والذين فقدوا وظائفهم.
جاء إعلان وينفري في اليوم ذاته الذي أظهرت فيه الإحصاءات الأميركية ارتفاعاً قياسياً في عدد طلبات إعانة البطالة في الأسبوع الماضي والتي بلغت 6.6 مليون طلب، وأعقب قرار الفنانة دوللي بارتون بالتبرّغ بمليون دولار لأبحاث العلاج من فيروس كورونا المستجد.
الخطوة التي أقدم عليها فنانون آخرون أيضاً، جاءت بعدما تمكّنت الحفلة الخيرية الافتراضية التي أحيانا عدد من النجوم قدّمها إلتون جون، يوم الأحد الماضي، من جمع مبلغ 8 ملايين دولار أميركي.