أظهرت وثائق قضائية أنّ المغني الأميركي آر. كيلي يواجه اتهاماً جديداً بالاعتداء الجنسي في مدينة شيكاغو، فيما يخضع للمحاكمة في ثلاث ولايات بتهم الاعتداء الجنسي واستغلال الأطفال في المواد الإباحية والخطف وعرقلة العدالة.

وتشير لائحة الاتهام في محكمة شيكاغو الجزئية إلى أنّ من أطلقت عليها اسم «ماينور 6» تتهم كيلي (53 عاماً) بممارسة أفعال جنسية معها في أواخر التسعينات حينما كانت 14 أو 15 عاماً.
وتسعى التهم الجديدة إلى مصادرة أصول من شركة الإنتاج الخاصة بمغني الـ R&B الشهير الحائز جائزة «غرامي» الموسيقية، وشركة أخرى مملوكة لمدير أعماله، ديريل مكديفيد، أحد المتهمين في قضية شيكاغو.

في هذا السياق، قال ستيف غرينبرغ محامي الدفاع الجنائي عن كيلي على تويتر: «نحن على دراية بقرار الاتهام... وسنواصل الكفاح من أجل (كيلي) ونتطلع إلى اليوم الذي سيطلق فيه سراحه وهو غير مذنب».
وأقرّ كيلي بأنّه غير مذنب في جميع التهم الجنائية المرفوعة ضده في نيويورك وإيلينوي وشيكاجو. كما أنّ صاحب أغنية I Believe I Can Fly يواجه اتهامات بالاعتداء الجنسي تعود إلى أكثر من عقدين، عرض بعضها بالتفصيل في الفيلم الوثائقي Surviving R. Kelly (النجاة من آر. كيلي) على شبكة «لايف تايم» التلفزيونية‭‭‭ ‬‬‬في كانون الثاني (يناير) 2019.