قبل أيام، كشفت الممثلة الأميركية شانن دوهرتي عن إصابتها بسرطان الثدي بمراحله المتقدّمة. كلام الفنانة البالغة 48 عاماً جاء خلال مقابلة ضمن برنامج «غود مورنينغ أميريكا» على شبكة ABC الأميركية، وبعد أقل من عام على وفاة الممثل لوك بيري، زميلها في مسلسل «بيفرلي هيلز 90210»، بسكتة دماغية.

الممثلة التي أدّت دور «بريندا والش» في العمل الدرامي المذكور قالت إنّ مرض السرطان عاودها، وأنّها لم تستوعب الخبر بعد، «خصوصاً أنه أمر يصعب تقبّله».
دوهرتي التي جسّد دور إحدى الساحرات الثلاث في Charmed، كانت قد أصيبت بسرطان الثدي في العام 2015، وأعلنت يومها عن معركتها ضدّه من خلال نشر صور على شبكات التواصل الاجتماعي خلال خضوعها للعلاج. غير أنّها اليوم تصارع «سرطان الثدي في المرحلة الرابعة»، ما يعني أن المرض انتشر في جسمها.
إعلان دوهرتي هذا ولّد موجة كبيرة من التعليقات المتضامنة معها والداعمة لها على مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي دفعها إلى شكر المعجبين عبر إنستغرام: «القول إنّني مصابة بالإجهاد هو بخس... القول إنّني أكافح أمر معتدل... لكن أعتقد أنني سأحفر بعمق من أجل القوة الداخلية التي أحتاج إليها لمواجهة كل شيء. أدعو الله أن أفعل كل ذلك بكرامة ونعمة».