قال منظمو احتفال الأوسكار، أمس الأربعاء، إنّ المغنية الأميركية الشابة بيلي أيليش ستقدّم فقرة خلال الدورة الثانية والتسعين التي تجري في التاسع من شباط (فبراير) المقبل، مما زاد التكهنات بأنّ الفنانة البالغة 18 عاماً ستؤدي للمرة الأولى أغنيتها الخاصة بفيلم جيمس بوند الجديد No Time to Die (لا وقت للموت ــ إخراج كاري فوكوناغا). يأتي هذا الإعلان بعد أيّام على اكتساح أيليش جوائز «غرامي» وحصدها الجوائز الأربع الكبرى.

كشفت بيلي و«أكاديمية فنون وعلوم السينما» عن الأمر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنّهما اكتفيا بالقول إنّ المغنية الشابة «ستقف على مسرح الأوسكار لتقدم فقرة خاصة». مع العلم بأنّ اسم صاحبة أغنية Bad Guy لم يكن وارداً ضمن القائمة المعلنة لأسماء النجوم الذين سيقدمون خلال الأوسكار الأغنيات المرشحة ضمن فئة أفضل أغنية أصلية، ومن بينهم: إلتون جون، إيدينا مينزيل، وسينثيا ريفو، وراندي نيومان، وكريسي ميتز بطلة.