ندد فنانون لبنانيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بإعلان «صفقة القرن»، مشدّدين على أنّ القدس المحتلة ستبقى عاصمة فلسطين الأبدية.

جوليا بطرس، نشرت صورة للعلم الفلسطيني عبر تويتر، وذيّلتها بتعليق مستوحى من إحدى أغنياتها جاء فيه: «بيتي هنا... أرضي هنا... البحرُ السهلُ النهرُ لنا»، وأرفقته بهاشتاغ #القدس_عاصمة_فلسطين_الأبدية.
من جانبها، وصفت الفنانة كارول سماحة، ما حصل بـ «صفعة القرن»، موضحة أنّه «يسرقون رغيفك، ثم يعطونك منه كسرة، ثم يأمرونكم أن تشكرهم على كرمهم.. يا لوقاحتهم».
أما إليسا، فأبدت رفضها لـ «الصفقة»، واصفة السياسة بـ«البشعة حينما يغيب عنها العدل».
وأضافت: «قال صفقة القرن رح تجيب السلام... البيت لنا، والقدس لنا، وبأيدينا للقدس سلام وحكام العرب عاملين حالن مش شايفين ولا سامعين...».
بدوره، شارك مارسيل خليفة متابعيه، بتغريدة تدعم القضية الفلسطينية. وكتب: «#فلسطين: طفل، كوفيّة، دعاء والدة، كفن لا مرئي، تلميذ يتدرّج بصعوبة في مدارس المخيّم وفي فضاء يحتلّه بؤس معمّم». وأضاف: «لا أرض للفلسطيني إلاّ ما وطئت أقدام جدّه. وكل أرض أخرى منفى مؤقت للروح. لا بدّ للأرض ممّن يمسح عن وجهها غبار الخطيئة. لا بدّ للخلاص الأبدي من وثبة روح جريئة».
جاء ذلك، بعدما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مساء أمس الثلاثاء، في مؤتمر صحافي في واشنطن، الخطوط العريضة للصفقة المزعومة التي أجمع الفلسطينيون على رفضها وقرّروا مواجهتها بشقّيها السياسي والاقتصادي، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، وبمشاركة عربية وترحيب علني!