بعد 24 عاماً من فيلم Marvin's Room (إخراج جيري زاكس)، سيتشارك الأميركيان روبرت دي نيرو وليوناردو دي كابريو بطولة فيلم مارتن سكورسيزي المقبل. يحمل المشروع المنتظر اسم Killers of the Flower Moon، ويستند إلى كتاب ديفيد غران Killers of the Flower Moon: The Osage Murders and the Birth of the FBI.

كشف دي كابريو أنّ شريكه في البطولة سيكون دي نيرو، أثناء تقديمه قبيل حصوله على جائزة تكريمية عن مجمل مسيرته خلال احتفال توزيع جوائز «نقابة ممثلي الشاشة» (SAG) في وقت سابق من الأسبوع الحالي.
ومن المتوقع أن تدور الكاميرا في الربيع المقبل في باوهوسكا في أوكلاهوما، على أن يكون الشريط سادس تعاون بين سكورسيزي ودي كابريو في 18 عاماً بعد «عصابات نيويورك» (2002)، «الطيار» (2004)، المغادرون» (2006)، «شاتر آيلاند» (2010) و«ذئب وول ستريت» (2013).
وكانت تقارير إعلامية قد لفتت إلى أنّ الاستحصال على حقوق كتاب غران لإنجاز هذا الفيلم تم في عام 2016 لقاء خمسة ملايين دولار أميركي.
وألقيت مهمة كتابة السيناريو على عاتق إريك روث الحاصل على أوسكار الذي سبق أن وقّع «فورست غامب» (1994) و«الحالة الغريبة لبنجامين باتن» (2008).
العمل الذي يجمع دي نيرو وسكورسيزي للمرّة العاشرة، يتناول سلسلة جرائم القتل التي عانت منها قبيلة «أوسايدج» الهندية في أوكلاهوما خلال عشرينيات القرن الماضي بعد العثور على النفط على أرضهم. وقد اعتبرت القضية أوّل تحقيق في جرائم القتل في أرشيف «مكتب التحقيقات الفيدرالي».
تجدر الإشارة إلى أنّ آخر أفلام مارتن سكورسيزي حمل عنوان «الإيرلندي» (نتفليكس) ويحقق نجاحاً ملحوظاً في موسم الجوائز الذي يختتم في التاسع من شباط (فبراير) المقبل باحتفال الأوسكار.