توفيت الممثلة المصرية نادية رفيق عن عمر ناهز 84 عاماً. هذا ما أعلنه ابنها فضيل كوردي عبر صفحته الشخصية على فايسبوك. ومنذ قليل، بدأ تشييع الجنازة في كنيسة السريان في مصر الجديدة. في تعليقه المنشور على الموقع الأزرق، قال كوردي: «أتمّت أمي مهمّتها الدنيوية تجاه أولادها وأحفادها وأحبابها على خير وجه، وغادرت أرض الشقاء إلى الفردوس الأعلى... صلي لنا يا ماما».

من جهته، نعى الأب بطرس دانيال، رئيس المركز الكاثوليكي للسينما، عبر حسابه الشخصي على الموقع نفسه الراحلة قائلاً: «الراحة الأبدية أعطها يا رب وبنورك الدائم فلتضيء لها ولتستريح بسلام آمين».
وُلدت نادية رفيق حبيب، في الثامن من شباط (فبراير) عام 1935، وبدأت مشوارها الفني في نهاية الخمسينيات من خلال العمل في الإذاعة المصرية، ثم التحقت بالتلفزيون عند افتتاحه في عام 1960، وشاركت في عدد من السهرات التلفزيونية والمسلسلات.
في بداية الثمانينيات، شاركت في مجموعة أفلام، كان أوّلها «أهل القمة» (1981 ــ إخراج علي بدرخان) مع سعاد حسنى. برعت رفيق في تجسيد دور الأم، كما اشتركت في كتابة قصص وسيناريوات بعض سهرات التلفزيون، ومن أشهر المسلسلات التي شاركت فيها، نذكر: «أحلام الفتى الطائر» (1978 ــ إخراج محمد فاضل)، «هي والمستحيل» (1979 ــ إخراج إنعام محمد علي)، «أخو البنات» (1984 ــ إخراج محمد فاضل)، «الأصدقاء» (2002 ــ إخراج إسماعيل عبدالحافظ) و«باب الخلق» (2012 ــ إخراج عادل أديب). أما قائمة أفلامها السينمائية، فتضم: «مدافن مفروشة للإيجار» (1986 ــ إخراج علي عبدالخالق)، «الإرهاب» (1989 ــ إخراج نادر جلال)، «تحت الصفر» (1990 ــ إخراج عادل عوض) و«مسجّل خطر» (1991 ــ إخراج سمير سيف).