احتفى محرّك البحث «غوغل»، اليوم الثلاثاء، بالذكرى السنوية الثامنية والتسعين لميلاد المغنية العراقية الشهيرة عفيفة اسكندر التي توفيت في بغداد في عام 2012 عن عمر ناهز واحداً وتسعين عاماً.

يرتبط اسم عفيفة اسكندر إلى حد كبير بالأغنية البغدادية التي ظلت لعقود في القرن العشرين اللون المهيمن على الغناء العراقي.
وُلدت عفيفة في مدينة الموصل عام 1921 من أب عراقي وأم يونانية، وعاشت في بغداد قبل أن تبدأ الغناء وهي في الخامسة. أولى حفلاتها كانت في مدينة أربيل في شمال العراق وعمرها لم يتجاوز ثمانية أعوام.
تربّت اسكندر في وسط عائلي مثقف فنياً. فوالدتها، واسمها ماريكا ديمتري، كانت تعزف على أربع آلات موسيقية، وعملت مغنية في أحد الملاهي الليليلة البغدادية التي انتشرت في العاصمة العراقية عقب الاحتلال البريطاني للعراق وظلت نشطة حتى عام 1940. تزوّجت الفنانة الراحلة وهي ما زالت في الثانية عشرة، من عراقي اسمه إسكندر اصطفيان، وهو موسيقي بلغ من العمر خمسين عاماً، ومنه أخذت لقب اسكندر.