على مدار ثلاث سنوات متواصلة، تجمّدت مشاريع سعد لمجرد بسبب قضايا التحرّش والاغتصاب التي لاحقته من` العام 2016 في فرنسا وقد دخل على أثرها السجن أشهراً طويلة. بعد صعوده بشكل سريع يشبه «القنبلة» إثر أغنيته «لمعلم» التي حققت ملايين المتابعة والإستماع على «يوتيوب»، يعود المغني المغربي إلى الساحة خلال أيام بأعمال عدة. يحاول النجم تعويض فترة غيابه الطويلة، وسيطل أولاً في حفلة في الثامن عشر من كانون الأول (ديسمبر) الحالي ضمن «موسم الرياض». رغم إنطلاق الهاشتاغات تدعو لعدم إستقبال لمجرد بسبب قضايا التحرّش، إلا أن القائمين على السهرة لم يعلنوا عن إلغائها. بل على العكس، إنطلق منظمو «موسم الرياض» بالترويج لتلك الحفلة التي تجمع المغني وزميلته اللبنانية ميريام فارس. هكذا، قرر نجم أغنية «غلطانة» العودة للحفلات من الرياض تحديداً ولاحقاً سيقوم بجولات في أوروبا. في المقابل، وقع المغني عقد عمل مع المنتج اللبناني زياد شويري، لبطولة مسلسل يعرض على إحدى المنصات المعروفة. في إتصال مع «الأخبار»، يؤكد شويري الخبر، قائلاً «المسلسل أشرفت عليه مجموعة كتّاب، ومن المرجّح أن يخرجه فيليب أسمر. العمل كتب سابقاً ليكون مشروعاً ذا حلقات طويلة، لكن بعد الاتفاق مع لمجرد تمت إعادة كتابته مجدداً ليتناسب مع طبيعة الأعمال التي تعرضها المنصات». يضيف المنتج: «كنت أسعى لتصوير المسلسل في لبنان، لكن يبدو أن الازمات المالية والسياسية التي يعيشها البلد ستدفعنا لتصويره في الخارج».

ولكن هل قضايا التحرش التي تعترض النجم قد تقف عائقاً أمام نجاح مشروعه؟ يجيب المنتج اللبناني «لم أقدم على خطوة تعاقدي مع لمجرد، إلا بعد تأكدي أنه بريء من تهم التحرش والإغتصاب. كما أن الحظر المؤقت عليه سينتهي بداية العام المقبل». يذكر أن لمجرد سبق دخل التمثيل سابقاً ولكن بأعمال صغيرة، وللمرة الأولى يحضر في المشاريع العربية.