قدّم كاظم الساهر قبل ساعات إعتذاره عن حفلة كانت متوقعة له ضمن «موسم الرياض» ستقام في الرابع عشر من كانون الاول (ديسمبر) الحالي، بسبب الأحداث المؤلمة التي يعيشها العراق وراح ضحيتها مئات الشهداء. ونشر النجم العراقي توضيحاً على صفحاتها على السوشال ميديا معلناً إعتذاره من المتابعين في السعودية. خطوة «القيصر» واجهتها تعليقات إيجابية، على إعتبار أن بلده يمرّ بظروف صعبة.

في المقابل، تعرّض ماجد المهندس لحملة قاسية على الصفحات الافتراضية بسبب مشاركته في إحدى حفلات الرياض. المغني العراقي الذي حصل على الجنسية السعودية العام 2010، يواجه حملة ضدّه بعدما أحيا حفلة في الرياض في الخامس من تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي. وكذلك يستعد لحفلة أخرى في السابع عشر من كانون الاول الحالي. كذلك، من المتوقع أن تتوالى سلسلة سهراته في الايام المقبلة. حفلات السعودية تأتي في ظلّ النشاط الفني الذي تشهده المملكة وينظّمه تركي آل الشيخ رئيس «الهيئة العامة للترفيه» التي تتعاقد مع عدد كبير من الفنانين اللبنانيين والعرب.