يُطرح طقمان من ملابس «باتمان» و«روبين»، وُصفا بأنّهما الزيّان الوحيدان الكاملان اللذان ارتداهما بطلا المسلسل التلفزيوني الذي عُرض في الستينيات، للبيع في مزاد في لوس أنجليس بعدما قرّر مالكهما أن يظل بطلا قصص الطفولة المصوّرة معاً.

وارتدى الممثلان آدم ويست وبرت وارد طقمي الأزياء، وهما ضمن مجموعة تضم أكثر من 200 قطعة ترجع لعصر الثقافة الشعبية في الستينيات مطروحة للبيع وجمعها الأميركي جون أزاريان على مدى أكثر من ثلاثين عاماً.
في هذا السياق، نقلت وكالة «رويترز» عن دار «بروفايلز إن هيستوري» للمزادات، يوم الجمعة الماضي، أنّه من المتوقع أن يجلب الطقمان ما بين 150 ألفاً و200 ألف دولار أميركي في المزاد الذي يقام في 17 كانون الأول (ديسمبر) المقبل.
وقال أزاريان إنّ طقمي أزياء بطلي برنامجه التلفزيوني المفضل في الطفولة سيعرضان للبيع معاً. وأضاف: «لا أريد أن أفرقهما. إنّهما الطقمان الوحيدان الأصليان والكاملان في العالم. هناك أطقم أخرى لكن ينقصها بعض القطع وهناك قطع غير أصلية، لكن التي أملكها أصلية 100 في المئة».
تشمل القطع الأخرى في المزاد سترات ارتداها ليونارد نيموي الذي جسد شخصية «مستر سبوك»، ووليام شاتنر في شخصية «كابتن جيمس تي. كيرك» في مسلسل «ستار تريك: ذا أورجينال سيريز»، والزي الذي ارتدته ليندا كارتر في مسلسل «المرأة الخارقة» في السبعينيات، بالإضافة إلى الطقم الوردي الشهير في مسلسل «آي دريم أوف جيني» والذي يتوقع أن يُباع مقابل ما يصل إلى 55 ألف دولار.
يمثل هذا المزاد نحو 25 في المئة فقط من مجموعة أزاريان للثقافة الشعبية التي تضم نحو 1500 قطعة.