بيعت قطع ملابس وأثاث وجوائز موسيقية تخص الفنان البريطاني الراحل كيث فلينت بنحو 450 ألف دولار أميركي في مزاد اختضنته دار مزادات «شيفينز» في كامبريدج، وذلك بعد ثمانية أشهر من العثور عليه ميتاً في منزله عن عمر ناهز 49 عاماً.

ذكرت الدار على حسابها الرسمي على تويتر أنّ حوالي 170 قطعة عُرضت للبيع، منها مجوهرات وأحذية، مضيفة أن المبلغ النهائي «تجاوز كل التوقعات». وأضافت «شهد المزاد منافسة قوية على كل المعروضات ويسرنا تحقيق هذا المبلغ».
كما بيعت ثلاث جوائز «أم. تي. في» الموسيقية كان مغني فرقة «برودجي» قد حصل عليها في أواخر التسعينيات، بالإضافة إلى سرير من البلوط والصلب قيل إنه شارك شخصياً في تصميمه.
اشتهر فلينت بمساحيق العين وتلوين الشعر وقصاته المميزة، وهو فارق الحياة في آذار (مارس) الماضي، قبل أن يخلص تحقيق في أيار (مايو) 2019 إلى أنّ الوفاة ناجمة عن «الشنق وتعاطي المخدرات»، من دون أن تظهر أدلة كافية تقطع بانتحاره.