في شباط (فبراير) 2018، انشغلت وسائل الإعلام بخبر إعلان «والت ديزني» عن سلسلة جديدة من أفلام «حرب النجوم» مؤلفة من ثلاثة أجزاء، ستحمل توقيع مؤلفَيْ سلسلة الفانتازيا الشهيرة «صراع العروش» (HBO).

غير أنّ ديفيد بنيوف ودي.بي وايس كشفا أخيراً أنّهما قرّرا التخلّي عن الموضوع بسبب تعاقدهما على مشروع مع منصة الستريمينغ الأميركية «نتفليكس» ولن يمكنهما الالتزام بالوقت المحدّد. يأتي ذلك بعدما تداولت مواقع إخبارية عدّة أنباءً عن الصفقة مع «نتفليكس» قدّرت قيمتها بـ 200 مليون دولار أميركي.
في تصريح لموقع «ديدلاين»، قال الثنائي إنّه «نشعر بأنّنا لن نعطي المشروعين حقّهما في حال إنجازهما سوياً». وأضافا: «نعشق «حرب النجوم»، وكانت ستكون فرصة رائعة وكنّا في غاية الحماسة لها».
من ناحيتها، قالت كاثلين كينيدي، رئيسة استديوات «لوكاس فيلم» إنّ بنيوف ووايس «كاتبان رائعان... نأمل أن ينضما إلينا لاحقاً عندما يصبح جدول أعمالهما أكثر هدوءاً للتركيز على «حرب النجوم»...».