يبدو أنّ رئيس استديوات «مارفل» كيفين فايغي يتحضّر لإنجاز فيلم جديد ضمن سلسلة «حرب النجوم» الشهيرة. بحسب موقع «هوليوود ريبورتر»، التقى فيدج في صيف 2019 بمسؤولين في شركة «ديزي» وبرئيسة «لوكاس فيلم» كاثلين كينيدي لمناقشة انضمامه إلى هذا العالم «الرائع» من الخيال العلمي. ويلفت مقال الموقع الأميركي إلى أنّ فايغي سيطوّر فيلماً جديداً، وأنه أبلغ بالفعل «ممثلاً معروفاً» واحداً على الأقل بأن هناك «دوراً محدداً» يرغب في إسناده له.

في هذا السياق، لفت مصدر مطلع في حديثه إلى «هوليوود ريبورتر» إلى أنّ هذه الخطوة يتعيّن ألا تفسّر بأنّها انسحاب لكينيدي من موقعها الذي تشغله منذ عام 2012، لا سيّما أنّها تُشرف على ثلاثية «حرب النجوم» التي تختتم في كانون الأوّل (ديسمبر) المقبل مع The Rise of Skywalker، بالإضافة إلى فيلمي Rogue One و«سولو»، فضلاً عن سلسلة The Mandalorian التي يتوقع أن تبصر النور عبر منصة «ديزني +».
تجدر الإشارة إلى أنّ فايغي يعمل في استديوات «مارفل» منذ عام 2007، حيث ينسب إليه الفضل في تشكل عالم «مارفل» السينمائي. وتحت إدارته، حققت الشركة أرباحاً تقدّر بـ 26 مليار دولار أميركي منذ صدور فيلم «الرجل الحديدي» في 2008، كما كان مساهماً رئيسياً في هيمنة «ديزني» الحالية على شباك التذاكر.