في الفترة الماضية، سرت شائعات تفيد بأنّ فيلم «بوند 25» يواجه مشكلة جديدة بسبب النجم الأميركي مصري الأصل رامي مالك (38 عاماً)، نظراً لعدم قدرته والنجم البريطاني دانيال كريغ (51 عاماً) على تنسيق وقتَيْهما للتصوير معاً. ولفتت الأنباء المتداولة إعلامياً إلى أنّ رامي الذي سيلعب دور «الرجل الشرير» في شريط جيمس بوند الجديد، مرتبط بالتزامات أخرى ستبدأ بحلول الوقت الذي يعود فيه كريغ إلى موقع التصوير بعد تعافيه من إصابة في الكاحل، مما يشكّل «أزمة حقيقية للمنتجين».

غير أنّ مواقع صحافية عدّة من بينها Digital Spy أكدت أنّ بطل فيلم «بوهيميان رابسودي» صوّر بالفعل مشاهد ضمن الشريط المرتقب الذي يوقعه المخرج الأميركي كاري فوكوناغا.
وفي ظل تكتّمه على طبيعة المشاهد التي أدّاها، أوضح رامي أنّه لم يقف أمام الكاميرا مع دانيال كريغ بعد، «غير أنّني أتوق لذلك ومتحمّس جداً». ومن المتوقع أن يصل العمل إلى الصالات حول العالم بدءاً من الثالث من نيسان (أبريل) 2020.