لم تعلن قنوات «أبو ظبي» عن عرض «الحّلاج» (كتابة أحمد المغربي وإخراج علي علي ـ إنتاج «أبو ظبي» – منتج منفذ Isee Media ياسر فهمي وإياد الخزوز)، فاعتقدنا بداية بأن السبب في صعوبة اللحاق بالموسم الرمضاني، على اعتبار أن الكاميرا تأخّرت أصلاً في الدوران، ومن ثم اضطرار المنتجين المنفّذين بعد أيام عدة من بدء التصوير لاستبدال المخرج الأردني شعلان الدبّاس بالسوري علي علي. الأخير تمكّن بالفعل من إنجاز شوط كبير من مشاهد العمل، وصارت لديه حوالي 10 حلقات جاهزة للعرض. ورغم تصريحات مصادر من داخل محطة «أبو ظبي» لنا عن إمكانية «إدراج عرض العمل حين انتهاء إنجازه خارج خطة رمضان، أو في شهر الصوم المقبل»، إلا أنه كما جرت العادة تتحوّل الأمور قبيل رمضان بين لحظة وأخرى. فقد فضّلت الجهة المنتجة بيع المسلسل لقنوات «روتانا» و ten المصرية، ليكون بمثابة اختبار في عرضه الأوّل، كونه جوبه بهجمة سلفية افتراضية تعتبره طرحاً لشخصية متهمة بـ «الكفر والسحر والشعوذة»!

ميزة المسلسل أنّه يقّدم علم الصوفية الأبرز بمنطق تلفزيوني قريب من المشاهد وبلغة معاصرة يمكن التواصل معها بسهولة. العمل لا يكتفي بإضاءة جوانب حياة صاحب «الطواسين» بل يشتبك مع معطيات هلهلة الدولة العباسية، ويسقط بطريقة ربما تكون بارعة على الصراع الأزلي بين الاعتدال والتطرّف الإسلامي، انطلاقاً من مناظرة الحّلاج مع القاضي أبو بكر محمد بن داود، ثم التركيز على جميع شخصيات العمل بمنطق درامي جذّاب، مع مرور على عالم الجواري وانتقالهن للعب قرب عروش السلاطين ورغبتهن الاستئثار بالحكم! يذكر أنّ العمل من بطولة: غسان مسعود، ومنذر رياحنة، ومنى واصف، وعاكف نجم، وزهير رمضان ومحمد قنوع...