لجأت النجمة الأميركية ديانا روس إلى تويتر للتعبير عن دعمها لـ «ملك البوب» الراحل مايكل جاسكون (1958 ــ 2009) في ظل الحملة الشرسة التي يتعرّض لها والجدل الكبير الدائر منذ عرض وثائقي Leaving Neverland (إخراج دان ريد ــ 4 ساعات ــ مؤلّف من جزءين) أخيراً على شبكة HBO الأميركية والقناة الرابعة البريطانية، والذي يسلّط الضوء على روايتي ويد روبسون وجيمس سيفتشاك اللذين يزعمان بأنّ الفنان الأميركي اعتدى عليهما جنسياً في طفولتهما.


روس التي تشاركت الغناء مع جاكسون على المسرح وعرفته لسنوات طويلة غرّدت قائلة: «أصدّق وأثق بأنّ مايكل جاسكون كان ولا يزال قوّة هائلة بالنسبة لي ولآخرين»، طالبة من الناس التوقف عن الانتقاد بـ «اسم الحب»، وفق ما ذكرت صحيفة الـ «غارديان» البريطانية. جاء هذا التعليق في أعقاب ما قالته زمليتها باربرا سترايساند قبل أيام واعتذرت عنه لاحقاً، حول أنّ الثنائي روبسون سيفتشاك «استمتعا بما جرى لهما» وأنّ ما حصل «لم يقتلهما».


في مقابلة مع صحيفة «ذا تايمز» البريطانية، كانت سترايساند تحاول الدفاع عن صاحب أغنية Billie Jean، غير أنّ ردود الأفعال المستنكرة لهذه العبارات أرغمها على الرجوع عن كلامها والاعتذار، مشددة على أنّها لم تكن تقصد أنّه من المسموح «استغلال براءة الأطفال، وأنّها تتعاطف مع ضحايا مايكل».