يحتفل محرّك البحث الأشهر في العالم «غوغل»، اليوم الاثنين بالذكرى الـ 114 لميلاد الممثلة المصرية القديرة ماري منيب (1905 ــ 1969). تصدّر كاريكاتور للفنانة الكوميدية الصفحة الرئيسية لـ «غوغل» في العالم العربي وشمال أفريقيا، ظهرت فيه مبتسمة كالعادة، بلوك لطالما اشتهرت فيه قائم على البندانة وقرطَيْن ذهبيَيْن كبيريَيْن متدليين من أذنَيْها.

اسمها بالكامل ماري سليم حبيب نصرالله، وُلدت فى بيروت قبل أن تأتي إلى مصر مع أسرتها وتستقرّ في حي شبرا الشعبي في القاهرة. ظهرت موهبتها الفنية في سن صغيرة، قبل أن تبدأ مسيرتها المهنية كراقصة في الملاهي ثم تنتقل إلى المسرح في ثلاثينيات القرن العشرين. انضمت إلى فرقة الريحاني عام 1937 وتوالت أعمالها على الخشبة وفي السينما.

شاركت ماري منيب فى عدد كبير من الأفلام التي تمثّل علامة مهمّة في تاريخ السينما المصرية والعربية، ومن أهمها «بابا أمين» (1950 ــ إخراج يوسف شاهين)، و«سي عمر» (1940 ــ إخراج نيازي مصطفى)، و«المليونيرة الصغيرة» (1948 ــ إخراج كمال بركات)، فضلاً عن بروزها في دور الحماة المتسلطة. وكلّنا نذكر إيفاهاتها الشهيرة: «إسألينى أنا ده أنا مدوباهم اتنين»، و«بلا نيلة»، و«إنتي جاية اشتغلى إيه»، و«إهري يامهري وأنا على مهلي»....