تبدأ فعالية «أماسي» عامها الثالث باستضافة المخرج الفلسطيني السوري باسل الخطيب في حوارية بعنوان:«دراما الوطن والإنسان» يوم الخميس المقبل في تمام الخامسة مساء في «المركز الثقافي العربي» (أبو رمانة) في دمشق على أن تتضمن الأمسية عدداً من المحاور التي تتناول تجربة الضيف خلال مشواره التلفزيوني والسينمائي ومجمل مسيرته الاحترافية الممتدة على أكثر من ٣ عقود.

والخطيب مخرج تلفزيوني وسينمائي، مواليد هولندا (١٩٦٢)، من عائلة فلسطينية والده الشاعر يوسف الخطيب. درس الإخراج في «المعهد العالي للسينما» في موسكو، بدأت مسيرته الاحترافية مع السينما عام (١٩٨٧)، قدّم خلالها ١٥ فيلماً، ما بين وثائقي، وروائي طويل وقصير، آخرها الفيلم الروائي الطويل «دمشق حلب» (بطولة دريد لحّام). أما الدراما التلفزيونية فقد بدأ الشغل فيها منتصف تسعينيات القرن الماضي مع مسلسل «الخريف» ليصل رصيده اليوم إلى ٧ تمثيليات و٣٠ مسلسلاً، (بين تاريخي، اجتماعي، وسيرة ذاتية) أحدثها «حرائر» (كتابة عنود الخالد). ويستعد حالياً لإخراج مسلسل يروي سيرة حياة المطران والمناضل الفلسطيني هيلاريون كابوشي (كتابة حسن م يوسف). من جانب آخر دخل الخطيب ميدان الكتابة الأدبية وأنجز رواية يتيمة بعنوان «أحلام الغرس المقدس» وقد فازت بجائزة الدكتورة سعاد الصباح كذلك ترجم مجموعة من المؤلفات السينمائية الروسية للعربية.