أكثر الوصايا الأكاديمية التي تلاحق الممثل تبدأ من ضرورة قدرته على التلوين الأدائي، وإدهاش المتفرج، والتوازن الجسماني، والاقتصاد في وسائله التعبير، حتى يتمكّن من إجادة الحركات المطلوبة منه بدقة، ومهارة، ومرونة مصحوبة برشاقة عالية. لعلّ من أكثر الممثلين السوريين الشباب التزاماً بتلك التوصيات النجم الشاب كرم الشعراني (1986). الأخير واحد ممن حظوا بحالة تسويقية وترويجية خاصة لدى تخرجه سنة 2011 من «المعهد العالي للفنون المسرحية» في دمشق بسبب إشراف النجم عبد المنعم عمايري على الدفعة وتخريجهم بعرض «سيلكون» الذي حقق صيتاً طيباً عندها. خلال سنوات الحرب التي حاصرت المتخرجين الجدد من المعهد، شقّ الشعراني طريقه بمنتهى الشغف والتعب بداية من دوره في «الولادة من الخاصرة 2» (سامر رضوان ـ رشا شربتجي) وصولاً إلى مجموعة من الأعمال التلفزيونية والسينمائية والمسرحية التي كانت بمثابة ورشة تنقيب تكشف عن الآسر والثمين داخل الممثل الموهوب!

قبل أيّام كان على كرم أن يتلقى مباركات من حضر العرض الخاص لفيلم «مسافرو الحرب» (جود سعيد) على اعتبار بأن الممثل الشاب الذي اختاره المخرج في عدد من أعماله، حقق هذه المرّة خطوة مضافة في مشواره، وكشف عن براعته في إظهار سوية أدائية جدية لا تنقصها المنكّهات الكوميدية التي تشبه شخصيته الحقيقية.
بعيداً عن الفن السابع، ينتظر الممثل الشاب موسماً حافلاً في الأعمال هذا العام. نسأله في ساعة مبكرّة مستغربين سبب وجوده على الفايسبوك في هذا الوقت، فيقول في حديث سريع معنا: «لم يغمض لي جفن في هذه الليلة، و لم أتوقّف عن التفكير، وسأغادر خلال ساعة من الآن إلى موقع تصوير وأنتهي عند الساعة 12 ظهراً لأكون متفرغاً للقاء الموعود». السبب ببساطة واضح للجميع على الأقل من خلال صفحته الشخصية التي تكشف هوسه المبالغ به في كرة القدم وحماسه الزائد تجاه فريق بلده الذي يخوض نهائيات كأس آسيا وتنتظره مباراة حاسمة عصر هذا اليوم مع الفريق الاسترالي. وهو ما قصده باللقاء الموعود. أما عن الأعمال التي يؤديها هذا الموسم، فيقول: «أصور حالياً مسلسلين أحدهما «كونتاك» (مجموعة كتّاب والمخرج حسام الرنتيسي) والآخر هو «الجوكر» (كتابة ماجد عيسى وإخراج نزار السعدي). في العمل الأوّل نقدّم مجموعة لوحات كوميدية ناقدة وساخرة، وفي الثاني قصة بوليسية مشوقة ألعب فيها دور «سودكو» وهو عامل البوفيه في الجامعة». نسأله عن الدور، فيرفض الحديث بسبب تعهّد خطي أمضاه لصالح شركة الإنتاج يفيد بعدم التصريح الإعلامي. لكن المرجّح بأنّ هذه الشخصية، لها دور فاعل وأساسي في ما يجري في الجامعة الخاصة التي تدور فيها سلسلة من الأحداث وجرائم القتل!
من جانب آخر، يكشف الشعراني بأنه وقّع ثلاثة عقود لأعمال قادمة سيكون حاضراً فيها بأدوار رئيسية هي: «الحّلاج» (كتابة أحمد المغربي وإخراج شعلان الدبّاس) و«باب الحارة10» (فؤاد شربجي ومؤمن الملا) و«أرض محروقة» (إيمان السعيد والليث حجو).