قبل أسابيع قليلة، احتدمت المعركة بين المغنية المصرية آمال ماهر وتركي آل الشيخ، مستشار ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. يومها، راح الثنائي يغرّد كل واحد على طريقته، معلناً أنّ العلاقة التي كانت تجمعهما سابقاً انتهت.

هذه الحرب الكلامية، ارتفعت حدّتها أخيراً بعدما طرحت أنغام «متلخبطة» (كلمات ناصر الجيل وألحان محمود خيامي)، ليتبيّن لاحقاً أنّ تلك الأغنية سبق وسجّلتها آمال لتكون ضمن ألبومها الذي كان متوقعاً صدوره قبل أسابيع لكنه تأجّل.
كما تفاجأت المغنية المصرية لاحقاً بتقديم أصالة لـ «الحقيقة» (كلمات بهاء الدين محمد وألحان وليد سعد)، فقامت صاحبة دويتو «لو كان بخاطري» بتسريب مقطع صغير من العمل بصوتها. هذا الأمر، دفع آمال إلى عدم التراجع والإعلان عبر تويتر قبل أسابيع أنّها تحضّر لألبومها الجديد.
في هذا الإطار، كشفت الفنانة قبل ساعات عن البرومو الترويجي لألبومها الذي يحمل إسم «أصل الإحساس»، معلنةً عن قرب إصداره. اعتبر الإعلان بمثابة مفاجأة لمتابعي آمال التي مُنعت من الظهور عبر وسائل الإعلام المصرية بسبب الحرب بينها وبين آل الشيخ. يذكر أنّه قبل عام تقريباً، ذكر برنامج «ET بالعربي» الذي عرضته قناة mbc عن وجود علاقة عاطفية بين آمال وتركي، فأصدر الأخير قراراً بتجميد العمل التلفزيوني الذي يغيب من يومها عن الشاشة.