بعد نحو عشرة أعوام من طرحه في دور العرض، ما زال فيلم «أفاتار» (2009 ــ إخراج جيمس كاميرون ــ 161 د) صاحب أعلى عائدات في العالم، حيث حقق في شبك التذاكر في شتى أرجاء العالم 2.8 مليار دولار أميركي. وتدور أحداث الشريط، الذي يعرض بتقنية الأبعاد الثلاثية ويقوم ببطولته سيغورني ويفر وزوي سالدنا، على باندورا، وهو كوكب بعيد يقيم فيه فضائيون من عرق النافي ذي الجلد الأزرق.

وعلى مدى الأعوام القليلة الماضية كان يعتقد بأنّ الأجزاء الأربعة المقبلة ستكون بعنوان «أفاتار 2»، و«أفاتار 3»، و«أفاتار 4» و«أفاتار 5»، فيما ظلّت التفاصيل شحيحة للغاية على الأعمال المرتقبة.
لكن خلال هذا الأسبوع، حصلت «هيئة الإذاعة البريطانية» على وثائق بشأن مستقبل سلسلة «أفاتار»، تقدّم معلومات عن المشاريع التي ستحمل تباعاً أسماء: «مسار الماء»، و«أفاتار: حامل البذرة»، و«تولكون»، و«أفاتار: البحث عن أياوا».
في هذا السياق، قال جيمس كاميرون إنّ الجزء المقبل من الفيلم سيناقش محيطات كوكب باندورا، وفي عام 2017 أكد أنه «يوجد كم كبير من العمل في الجزء الثاني والثالث».

وفي مقابلة مع مجلة «فانيتي فير»، كشف كاميرون أيضاً أنّ كيت وينسلت، التي عملت معه في فيلم «تايتانيك»، ستنضم لأفلام «أفتار» وتلعب «شخصية هي جزء من أهل البحر والشعاب المرجانية». ويعتقد بأنّ «أياوا» في الجزء الأخير يشير إلى آلهة قوم النافي الذين يقيمون في كوكب باندورا.
سبق لكاميرون كذلك القول إنّه «لا أود أن أطلق على الجزء الثاني اسم «أفاتار 2»، لأنّ الشخصية الرئيسية في الفيلم تغيّرت في نهايته ولم تعد مجرد شخصية زائر لكوكب باندورا». لكن يعتقد أنّ استديوات 21st Century Fox المنتجة للسلسلة، ستريد الاحتفاظ بكلمة «أفاتار» في العنوان لأنّها «مألوفة بالنسبة للجمهور».
على خطٍ موازٍ، لفتت الممثلة سيغورني ويفر الأسبوع الماضي في حديث إلى «هوليوود ريبورتر» إلى أنّه «انتهينا من تصوير الجزءيْن الثاني والثالث»، وأنّها الآن تستعد للجزءين الرابع والخامس. ومن المتوقع طرح الأجزاء المقبلة في شهر كانون الأوّل (ديسمبر) من الأعوام 2020، و2021، و2024، و2025 بالتوالي.