أصبحت الألقاب الجمالية في لبنان مزاداً علنياً تتسابق الفتيات عليها لأسباب عدة منها تتعلق بالشهرة أو تسهيل الدخول إلى مجال التمثيل والغناء. ولا يعلم أكثرية اللبنانيين أنه تُقام في لبنان مسابقة تتوج في نهايتها «ملكة جمال الأرض». المفاجأة أن تلك المسابقة تقام منذ 16 عاماً، وفي نهايتها تحمل فتاة اللقب وتشارك في المسابقة العالمية التي تقام خارج لبنان. لكن أمس، بدأت عملية البحث عن سلوى عكر «ملكة جمال الأرض» 2018 بعدما إنتشرت لها صور إلى جانب الملكة الاسرائيلية، ليتضح فعلاً أنّ هناك مسابقة تحمل ذلك الإسم. وكان الناشطون على مواقع التواصل تداولوا صورة لعكر وهي ترتدي وشاح بلدها وإلى جانبها «ملكة جمال الأرض» الاسرائيلية وهي تضع وشاحاً يعرّف عنها.

إلتقطت سلوى عكر «ملكة جمال الارض» صورة مع ملكة جمال اسرائيلية
في هذا السياق، تشير سوسن السيد التي تنظّم مسابقة «ملكة جمال الارض» في إتصال مع «الأخبار» إلى أنها فوجئت بتلك الصورة، قائلة «حاولت سلوى تبرير فعلتها بالقول إن الملكة الاسرائيلية تحدّثت معها باللغة العربية ولم تكن تعلم أنها اسرائيلية. مع العلم أن الوشاح تضعه علناً ولا يخفى على أحد». وكشفت السيد أنه «تمّ سحب اللقب من سلوى». مع العلم أن مسابقة «ملكة جمال الارض» تقام حالياً في الفيليبين وسوف يتم خلال اسبوع تقريباً تتويج ملكة بذلك اللقب. يذكر أنها ليست المرة الأولى التي تتصور فيها لبنانية حاصلة على لقب جمالي مع اسرائيليات، وسبق أن انتشرت قبل 3 سنوات «سيلفي» لسالي جريج «ملكة جمال لبنان» 2014، وهي إلى جانب الاسرائيلية. فمتى تتيّقظ المشتركات لخطورة تلك الخطوة التي تندرج ضمن التطبيع والاعتراف بالعدو الاسرائيلي؟.