قاد مغنيا الراب «كاردي بي.» و«دريك» الترشيحات لجوائز الموسيقى الأميركية (The American Music Awards) بثمانية ترشيحات لكل منهما، في تشكيلة ضمّت أيضاً تايلور سويفت، وإد شيران، لكنها تجاهلت كاني ويست، وهمّشت بيونسيه وأريانا غراندي وريانا.

نال المغني الراحل «إكس إكس إكس تنتيشن» الذي كان يبلغ 20 عاماً، وقتل بالرصاص في محاولة سرقة على ما يبدو في فلوريدا خلال حزيران (يونيو) الماضي، ترشيحين في فئتي «أفضل فنان جديد» و«أفضل ألبوم سول/آر أند بي) عن أوّل ألبوماته «17».
وشملت الجوائز التي تعتمد على تصويت المعجبين خمسة ترشيحات للمغنية كارمن كابيو، المولودة في كوبا في فئات تشمل «أفضل فنان جديد» و«أفضل فنانة». كما نال برونو مارس أربعة تشريحات، فيما حصل نجم الهيب هوب بوست مالون على ستة.
وأصبح الفريق الغنائي «بي.تي.إس» أوّل فريق كوري يترشّح لجوائز الموسيقى الأميركية، على أن ينافس في فئة «أفضل فنان على مواقع التواصل الاجتماعي».
وبدا لافتاً ومستغرباً عدم حصول بيونسيه وأريانا غراندي وريانا سوى على ترشيح واحد لكلّ منهن.
ومن المتوقع أن توزّع الجوائز في الاحتفال الـ 46 الذي يقام في 10 تشرين الأوّل (أكتوبر) المقبل، في مسرح «مايكروسوفت» في لوس أنجليس وتنقله مباشرة شبكة ABC التلفزيونية، وتقدّمه تريسي إليس روس.