قدّم الاتحاد الأوروبي منحاً لإنجاز مجموعة أفلام رواية قصيرة سورية، وحاز الليث حجو على إحداها.

صوّر المخرج السوري في مدينة الزبداني فيلماً من كتابة رامي كوسا بعنوان «الحبل السرّي»، ولعب بطولته يزن خليل، ونانسي خوري، وضحى الدبس، وجمال العلي. يروي الشريط، بحسب البرومو الخاص به، قصّة امرأة حامل في شهرها التاسع وزوجها اللذين فرضت عليهما الحرب حصاراً جائراً في منطقة مدمّرة ومسيّجة بنيران الحرب وبقايا الخراب.
يعجز الزوجان عن تخطّي الحي الذي يقطنان فيه للوصول إلى الضفة الأخرى التي يمكن أن تتلقّى فيها المرأة رعاية طبية، ولو بحدودها الدنيا، عندما تحلّ لحظة الولادة! علماً بأنّ هذه العائلة تعتمد على حبل سرّي يربط مكان إقامتهما بالجيران لاقتناء الحدّ الأدنى من حاجاتهما اليومية.
منحة ثانية نالها السيناريست السوري رافي وهبي، فصوّر فيلماً قصيراً أخرجه بنفسه ولعب بطولته يارى قاسم، والفرزدق ديّوب، ومازن عباس. في السياق ذاته، يبدو أنّ كاتب «حلاوة الروح» (إخراج شوقي الماجري) يتجه جدّياً في هذه المرحلة نحو الفن السابع، إذ ستبدأ شركة «فالكون فيلمز» اللبنانية تصوير شريط من كتابته بعنوان «المهراجا» (إخراج فادي حدّاد بطولة زياد برجي، عباس جعفر، داليدا خليل، دانا الحلبي، وجوليا قصّار). يتطرق الشريط الروائي الطويل إلى مواضيع «التطير» (التنبّؤ بملاحظة حركات الطيور) والطاقة بعد أن تحوّل عدد من المهتمين به إلى علماء حقيقيين صار لهم حضورهم المكرّس في المجتمعات.
لكن ستتم معالجة الموضوع ضمن الجوهر الدرامي لهذا الفيلم بأسلوب كوميدي بسيط، بحسب تصريح الكاتب إلى وسائل إعلامية سورية. على أن يبدأ تصويره خلال فترة وجيزة.
ومن المحتمل أن يتكرر التعاون بين وهبي والشركة نفسها في إطار فيلم روائي آخر يصوّر في العام المقبل.