كشفت موقع «ديدلاين» الأميركي أنّ الشابة مايا هوك، إبنة الممثلة الأميركية أوما ثيرمان وإيثان هوك، شاركت في تجارب الأداء فيلم كوينتن تارانتينو الجديد Once Upon a Time in Hollywood (كان يا مكان في هوليوود»، المقرّر صدوره في التاسع من آب (أغسطس) 2019.

لفت هذا الخبر أنظار المتابعين لا سيّما أنّ والدة مايا أدّت بطولة إثنين من أشهر أعمال تارانتينو، هما: Pulp Fiction (عام 1994)، وKill Bill (عام 2003). كما أنّ الصبية البالغة من العمر 20 عاماً اختيرت للمشاركة في الجزء الثالث من مسلسل Stranger Things (نتفليكس).
ويأتي هذا النبأ بعد أشهر قليلة من اتهام ثيرمان لتارانتينو بإقناعها بقيادة سيّارة أشبه بـ «صندوق موت» في بداية الجزء الثاني من Kill Bill، قبل أن ينتهي بها الأمر في المستشفى بعد اتطام المركبة بشجرة. يومها، وصف كوينتن الأمر بأنّه «من أكثر القرارات التي ندمت عليها في حياتها»، ثم دافعت ثيرمان عنه ملقية الليوم على منتجي الشريط، من بينهم هارفي واينستين، حسب ما ذكرت صحيفة الـ «إندبندنت» البريطانية.
ومن بين الأسماء الجديد التي ستنضم إلى مايا هوك في Once Upon a Time in Hollywood، نذكر لينا دانهام، وأوستين باتلر، ولورينزا إيزو.
تدور أعمال الحدث المنتظر في عام 1969، وتتمحور حول جرائم تشارلز مانسن (1934 ــ 2017)، وهو من بطولة كوكبة من نجوم هوليوود، على رأسهم: براد بيت، وليوناردو دي كابريو، ومارغو روبي، وغيرهم.