أينما يحضر وائل كفوري، يولّد أجواءً جميلة. أمس الخميس، افتتح الفنان اللبناني الدورة السابعة من مهرجان «أعياد بيروت» الذي يُقام في البيال (واجهة بيروت البحرية). بدأ كفوري حفلته بأغنية «آه يا بلدي» للراحل الكبير وديع الصافي، وأتبعها بأغنية «الطربوش» للراحل نصري شمس الدين، كما قدّم أغنية «إمّي نامت عَ بكير» للسيّدة فيروز. كذلك، قدّم النجم أجمل أعماله القديمة والجديدة، من بينها أغنيات «عمري كلو»، و«ما وعدتك بنجوم الليل»، و«بحبك أنا كتير»، و«يا ضلّي يا روحي».

أما الختام، فكان مع جديده «أخدت القرار» التي طرحها قبل أسابيع.
لم يخل الموعد طبعاً من المواقف المضحكة. فعندما طلب جمهور كفوري منه القيام بتحدّي «كيكي»، سرعان ما دندن عبارة Kiki.. do you love me؟ (وهي مقطع من أغنية In My Feelings للفنان الأميركي «دريك»)، ثم علّق بعفويّة: «هيدي الكانت بعد ناقصتني!».
يذكر أنّ «أعياد بيروت» يتابع سهراته في الأيام المقبلة، حيث تطل نانسي عجرم الليلة لتقدّم، ثم تليها بعد غدٍ الأحد سهرة للنجم السوري ناصيف زيتون، قبل أن يحين موعد المؤلف الموسيقي ميشال فاضل وفريق Gipsy Kings مساء الثلاثاء المقبل. أما الختام، فمع إليسا مساء الجمعة 10 آب (أغسطس) الحالي.