يعطي معين شريف رأيه صراحة في جميع المواضيع الحياتية والاجتماعية في لبنان، ولا يتوانى عن التعبير عن مواقفه في الأزمات، واقفاً غالباً إلى جانب المواطنين. في فترة الانتخابات النيابية التي أجريت في أيار (مايو) الماضي، أطلق الفنان اللبناني تصريحات حول الوضع المعيشي بشكل عام، ووجه مطالب عدة للمجلس النيابي المنتظر. كما كانت له مواقف بشأن الحرب السورية، مقدّماً العديد من الأغنيات الوطنية في هذا الإطار. كذلك يحرص النجم على التحدّث عن أبناء منطقته البقاع، رافعاً الصوت في وجه الظلم الذي تتعرّض له جراء التقصير. ويبدو أن الفنان منشغل حالياً بالموضوع المعيشي الذي قرّر التعبير عنه عبر أغنية جديدة.



يكشف شريف خلال إتصال مع «الأخبار» أنه سيطرح قريباً أغنية تحمل إسم «شو بدا بعلبك» التي كتب كلماتها علي ماضي ولحّنها فارس اسكندر ووزعها فادي جيجي، ودندن بعض عباراتها في مهرجان «أميون». لكن لتلك الاغنية قصة يسردها الفنان، قائلاً «لقد حللت أخيراً ضيفاً على برنامج «الاسبوع في ساعة» الذي يقدمه جورج صليبي على قناة «الجديد» للتحدث عن معاناة أهل بعلبك. سألني المقدّم يومها: شو بدا بعلبك؟ فأجبته «شو ما بدّا بعلبك». من هنا، إنطلقت فكرة الاغنية التي تحمل معاناة الاهالي في المنطقة المحرومة». يتوقّف شريف كثيراً عند وضع أهالي منطقة بعلبك، خاصة أنه في الفترة الماضية كثُر الحديث عن مشاكل المنطقة وحرمان أهلها وتدهور الاوضاع الاقتصادية، ويوضح «في تلك الأغنية أحمل صرخة واجب، أنا زلمي حقاوي. وموضوع البقاع يعنيني شخصياً. أنا ولدت بقلب البقاع في قرية اليمونة. الاغنية جميلة وبمستوى تلك المنطقة الجميلة التي تعاني منذ سنوات». ليست المرة الاولى التي يعبر فيها المغني عن رأيه في المواضيع الآنية، إذ سبق أن أعطى رأيه مرات في موضوع تشريع زراعة الحشيشة وفوائدها الاقتصادية.