الروك، كلاسيكياً كان أم حديثاً، صاخباً أم تطوّرياً أم مستقلاً أم ممزوجاً بأنماط أخرى كالموسيقى السمفونية أو البلوز أو الإلكترونيك أو الفانك أو خلاف ذلك، معروفةٌ قِبلته: «مهرجانات بيبلوس الدولية». إنها القاعدة. أما الاستثناء فيأتي غالباً من «مهرجانات بعلبك الدولية». هذه السنة لا القاعدة تغيّرت ولا الاستثناء غائب. في «بيبلوس» موعد مع المغنية السابقة لفرقة الروك السمفوني الصاخب Nightwish، صاحبة الصوت الأوبرالي القوي، الفنلندية تاريا تورونن (6 آب)، التي كانت قد سبقتها فرقتها الأم/السابقة إلى جبيل. وفي «بعلبك» مفاجأة مهمة لمحبّي المغني الأميركي بن هاربر (18/8). رغم الاختلاف، الكبير نسبياً، بين الفنانَين الزائرَين، نجمعهما هنا تحت العنوان الكبير المسمّى روك.

تاريا تورونن (1977) من أشهر الشخصيات الموسيقية في بلادها ومن أبرز زمور الـ«ميتال» السمفوني (المنتشر خصوصاً في البلدان الاسكندينافية)، وبين عشاق الروك الصاخب، هذا الروك تحديداً، الذي يدرج الأوركسترا في التوزيع الموسيقي الأساسي القائم على آلات الروك التقليدية، بالإضافة إلى الأسلوب في الأداء الصوتي الذي يعتمد تقنية الغناء الأوبرالي. بدأت مسيرتها مع الفرقة الفنلندية الشهيرة Nightwish، قبل أن تستغني الفرقة عنها، عبر رسالة علنية، عام 2005، بعد مسيرة دامت نحو عقد. بعدها، انطلقت تاريا في مسيرة مستقلة، رغم الصدمة التي تسبب بها فصلها، لكن رصيدها الشعبي سمح لها بالاستمرار، إذ كانت تتمتع بشهرة واسعة نظراً لكونها واجهة الفرقة وسفيرتها إلى الجمهور. أصدرت تاريا ألبومات عدة مع Nightwish حتى عام 2005 وكذلك باسمها منذ عام 2006. إلى جانب الغناء الأوبرالي، درست تاريا العزف على البيانو، هكذا لا يقتصر دورها في الحفلات على الغناء فقط، بل ترافق نفسها عزفاً في بعض الأغاني.

صاحبة الصوت الأوبرالي القوي، الفنلندية تاريا تورونن

صحيح أن «بيبلوس» لم يبخل على جمهور الموسيقى الشبابية الغربية في برمجته لهذه الدورة، لكن كان متوقعاً أن يقدّم لهم أفضل بكثير من تاريا تورونن (وفرقة The Chainsmokers التي أدرجناها في خانة البوب). بالتالي، الحدث في هذا السياق هذه السنة تهديه «بعلبك» للجمهور المذكور، ولو أن التراجع في البرمجة طال دورة المهرجان البقاعي بشكل عام. إذاً، من أبرز المواعيد في فئته هذا الصيف، أمسية المغني وعازف الغيتار الأميركي بن هاربر الذي يحيي أمسية برفقة فرقته التي عمل معها في العديد ألبوماته: The Innocent Criminals. هاربر مولود عام 1969، بدأ مسيرته مطلع التسعينيات، لكن انطلاقته الفعلية تلت ألبومه Welcome to the Cruel World (1994) وشهرته العالمية أتت على إثر صدور Fight for Your Mind (1995) وThe Will to Live (1997). كتب هاربر ووضع موسيقى معظم أغانيه، وطالت نصوصه مواضيع سياسية ومعاناة السود في أميركا (وأفريقيا أيضاً)، أما الأنماط التي نجدها في ريبرتواره فتختلف بين ألبوم وآخر، كما تتنوع ضمن الألبوم الواحد، وتطال الروك البديل والروك بلوز والسول والغوسبل (تعاون مع فرقة الغوسبل الشهيرة Blind Boys of Alabama) والريغي الجامايكي.