توفيت المغنية الرئيسية في فرقة الروك The Cranberries الأيرلندية، دولورس أوريوردان (الصورة)، أمس الإثنين بشكل مفاجئ أثناء جلسة تسجيل في لندن، وفق ما أعلنت متحدثة باسمها في بيان والفرقة على السوشال ميديا. وفي الوقت الذي لاتزال فيه أسباب الوفاة مجهولة، أعلنت شرطة العاصمة البريطانية أنّها بدأت التحقيق في الموضوع.


وقد نعى أفراد الفرقة الباقين، نويل هوغان وفيرغال لولر ومايك هوغان، زميلهم بالقول: «كانت موهبة استثنائية، ونشعر بأنّنا تشرّفنا بأنها كانت جزءاً من حياتنا منذ العام 1989».
حققت الفنانة البالغة 46 عاماً شهرة دولية كبيرة خلال تسعينيات القرن الماضي وبداية الألفية من خلال غنائها وتأليفها للأغاني التي أصدرتها The Cranberries، وباعت أكثر من 40 مليون نسخة حول العالم.




وكانت الراحل قد أعلنت في شهر أيّار (مايو) الماضي عن معاناتها من الاضطراب ثنائي القطب، وهو مرض نفسي تنتج عنه فترات من الاكتئاب أو السعادة المفرطين، منذ طلاقها في العام 2014 بعد زواج دام 20 عاماً من دون بورتن
وتعد أغنية Linger (عام 1993) و«زومبي» (1994) من أشهر ما قدّمته أوريوردان في مسيرتها الفنية، وحققت مبيعات ضخمة، كما حقق الفيديو الكليب الخاص بها أكثر من 650 مليون مشاهدة.
وفور إعلان النبأ الحزين، عبّر فنانون من حول العالم عن صدمتهم وحزنهم عبر مواقع التواصل الإجتماعي، من بينهم المغني الأيرلندي Hozier، إضافة إلى رئيس البلاد، مايكل د. هيغينز، ووزيرة الثقافة، جوزيفا ماديغان.
وُلدت أوريوردان في مدينة ليمررك في أيرلندا في العام 1971 وانضمت إلى The Cranberries في 1989، وشاركت في إنتاج سبعة ألبومات في صفوفها، قبل أن تتجه للعمل بمفردها في العام 2003، لتعود الفرقة للالتئام في العام 2009.