لن يغيب اسم «آبا» كثيراً عن الساحة خلال الفترة المقبلة. في 2019، ستقيم جولة فنية لكن على طريقة الـ «هولوغرام». قبل ذلك، سيشهد عام 2018 نسخة جديدة من فيلم Mamma Mia! (إخراج أول باركر)، وبعد غدٍ الخميس ينطلق معرض Super Troupers في مركز «ساوث بانك» في لندن، حيث سيستمر حتى 29 نيسان (أبريل) 2018، حسب ما ذكرت صحيفة الـ «غارديان» البريطانية.


يستعيد المعرض السرعة غير العادية التي حقّقت الفرقة السويدية من خلالها شهرة عالمية منذ عام 1971 إضافة إلى إرثها الدائم، على الرغم من الظروف الإجتماعية والسياسية المتغيّرة والقاسية في ذلك الوقت، أي أنّه سيروي قصتها ضمن مفهوم سياسي وثقافي «أوسع وأشمل» ، على حد تعبير منتج الحدث بول دنتون في تصريح سابق للـ «غارديان».
سيستعير المنظمون قطعاً من المتحف الخاص ببيورن ألفيس، وأغنيثا فالتسكوغ، وبيني أندرسون، وآني فريد لينغستاد، فيما سيحس الزائرون أنّهم مثلاً في «جناح نابوليون» في «فندق برايتون الكبير»، حيث احتلفت الفرقة الأسطورية بفوزها في المسابقة التي غيّرت حياتها إلى الأبد. وتضم المعروضات أيضاً ميدالية ربحتها «آبا» في مسابقة «يوروفيجن»، في الوقت الذي تُعرض فيه أغنياتها على التلفاز، فضلاً عن استكتشات ورسومات لم تُشاهد من قبل للوكات الأعضاء الأربعة، وصور شخصية، وألبوم وأزياء وآلات موسيقية...