قبل حلول شهر رمضان، تركت علا الفارس (الصورة) قناة mbc لتنضمّ إلى قناة «روتانا». كان من المتوقع أن تطل المقدمة الاردنية في شهر الصوم الماضي، لتحاور بعض النجوم على «روتانا».


لتأكيد ذلك الخبر، أرسلت الشبكة السعودية بياناً وزّعته على الصحافيين تؤكّد فيه إنضمام الفارس إلى فريق عملها الجديد. لكن رغم ذلك البيان، لم تقدّم الاعلامية برنامجها الجديد، ولم تظهر على شاشة «روتانا» أبداً. يومها قيل إن الخلاف بين الفارس وmbc أجبرها على فسخ العقد مع «روتانا»، لتعود أدراجها إلى قناتها الأولى. غابت الفارس أشهراً عن الشاشة، وإنتشر كلام في وسائل الاعلام عن عدم ظهورها مجدداً في أيّ برنامج. لكن يبدو أن تلك الأخبار ليست صحيحة، إذ تستعدّ المقدمة للانضمام إلى فريق «كلام نواعم» الذي ينطلق بموسمه الجديد قريباً على mbc. الخطوة الجديدة كانت مفاجئة، خاصة أن نحو 4 إعلاميات من مختلف الجنسيات العربيات، يقدمن العمل التلفزيوني الحواري. على الضفة نفسها، فسّر البعض عودة الفارس إلى mbc بأنه بمثابة تحدّ بينها وبين «روتانا».